تجار مواد البناء: دخول الأسمنت المصري خفض أسعار المحلي

تجار مواد البناء: دخول الأسمنت المصري خفض أسعار المحلي


 

كشف بعض تجار مواد البناء عن دخول الأسمنت المصري للأسواق بأسعار أقل من المحلي مما خلق تنافساً في الأسواق وظهور التعامل بالكسر في الأسمنت لانعدام الكاش .

 

وأفاد تاجر أسمنت ببحري عن دخول كميات من سلعة الأسمنت المصري وسعر الطن (5.900) جنيه ، ولفت لانتشار ظاهرة الكسر بعد اختفاء السلعة لفترة لانعدام الكاش ، مبيناً الفرق بين سعر الكسر والسعر العادي (800) جنيه ووصفها بالخسارة على التجار ، إضافة إلى الالتزامات الأخرى من ترحيل وعمال عتالة ، مبيناً أن سعر أسمنت عطبرة وبربر (6.400) جنيه ، وقال إن دخول المصري انعكس على تراجع الأسعار .

وأوضح أن هنالك تراجعاً في أسعار حديد التسليح من (65) إلى (54) ألف جنيه .

 

وأضاف تاجر الأسمنت ببحري محمد إبراهيم أنس سعر أسمنت صخر السودان من المصنع (6.5) ألف جنيه وسعر البيع لدى التجار (6.100) جنيه ، وقال إن هنالك مضاربات في الأسواق من قبل بعض التجار مما انعكس على ركود السوق ، وأشار إلى أن أعلى سعر (5.900) جنيه ، ولفت لسيادة ظاهرة بيع الأسمنت بالكاش والشيك من الموردين ، شاكياً من ارتفاع رسوم لترحيل لـ(500) جنيه للطن من المصنع إلى الخرطوم ، أما المنفستو (50) جنيهاً مما انعكس على أسعار الأسمنت عند وصوله إلى الأسواق ، مبيناً أن سعر الكسر الحالي صار لتوفير الكاش ، على عكس ما كان سائداً في الأوقات السابقة كان الكسر للحاجة ، موضحاً أن سعر الأسمنت قبل سنتين كان (1.300) جنيه للطن وحالياً قفز لـ(6.100) جنيه ، وأوضح أن ظاهرة الكسر أدخلت التجار في خسارة تقدر بـ(150) جنيها للطن .

 

وأشار تاجر بسوق السجانة بحسب صحيفة السوداني إلى أن هنالك ركود في أسواق الأسمنت بسبب المضاربات في الأسعار ، وأن هنالك كميات من الأسمنت المصري دخلت الأسواق مما انعكس على تراجع سعر الأسمنت المحلي ، مبيناً أن سعر الأسمنت المصري (5.900) جنيه للطن ، وقال إن هنالك تجاراً معينين يطرحونه في الأسواق نسبة لصعوبة إدخاله خاصة مع ارتفاع سعر الدولار الجمركي ، مبيناً أن سعر عطبرة وبربر (6.100) جنيه ، وقال إن انعدام الكاش دفع غالب التجار للبيع بالكسر بأقل من سعر المصنع .

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.