خلوها مستورة !

خلوها مستورة !


كشف رئيس مجلس الوزراء، معتز موسى، عن أوجه الفساد، الذي صنفه إلى نوعين، هما فساد بسبب المعاملات المالية من خلال الإجراءات أو فساد بسبب المعاملات المالية من خلال الإجراءات ، أو فساد بالمحسوبية، بحيث تتم التعاقدات دون عطاءات أو من دون الضوابط واللوائح، وقال موسى من خلال إجابته على تساؤلات المواطنين في برنامج ” لقاء خاص” ، الذي بثته قناة” الشروق” ونقلته عدد من القنوات بالتزامن أمس ” الجمعة” قال” لن نجامل في أي حالة فساد مهما كان حجمها أو من كان خلفها”.

وأضاف” أوكد أننا نحرس الجهاز التنفيذي ولن نلقى الله بمحاباة في فساد” وحول عدم إعلان من تتم محاكمتهم..؟ قال موسى” تابعت بنفسي قضايا الفساد، لكن لن أذكر الأسماء فالتشهير يمنعه القانون”. وحول قضية الفساد قال موسى: ” نحن كمجلس وزراء لمحاربة الفساد، نلتزم بما يقره المراجع العام وتجرى المحاسبة على أساس تقريره”، وأردف: ” أؤكد أنني شخصياً وبقية الجهاز التنفيذي لن نتسامح على الإطلاق مع أي تجاوزات”، وزاد: ” ولكننا لن نأخذ الناس بالشبهات وأية شبهة فساد أو محسوبية في الأجهزة التنفيذية نتوصل إليها ستقدم للمحاسبة”.

وهذا فساد ( خفيف ) و لا يمثل الفساد ( الثقيل ) الذي أضر البلاد و أثخن جراحها ، هذا جزء من حقيقة ظاهر الفساد وهو ما يرصده المراجع العام من مخالفات ادارية و قانونية و محاسبية تحدث فى جهاز الدولة وهي مرصودة بعينات عشوائية و اختيارية تعطي مؤشراً للفساد و لكنها بالقطع لا تغطي كل الوحدات الحكومية أو الجهاز التنفيذي ، لا سيما وأن هناك جهات عديدة تلتهم بعض موارد الميزانية وهي غير خاضعة لسلطة المراجع العام ، و هناك الشركات التابعة للقوات النظامية و جياد و شركات البترول، و مليارات لدى الشركات الاجنبية، و هناك مخالفات القروض، و مخالفات قرض الكوميساPTA،

و هناك الشيكات المرتدة في الضرائب و الجمارك، و شركات الأدوية الوهمية ، و دولارات الدقيق، و السكر، و سوداتل، و س للغلال، و قروض مطار الخرطوم الجديد ، و السكة حديد ، و كهرباء الفولة، و الوحدات الاسعافية ، ….. و القائمة طويلة ،و رئيس الوزراء بدلاً من استرداد مليارات الدولارات المنهوبة يقول خلوها مستورة ،

لم يطلب أحد من رئيس الوزراء التشهير بأحد ، كل المطلوب منه تقديم هذه المخالفات و الجرائم للقضاء ، و المتهم برئ حتى تثبت ادانته ، هذا تقاعس عن مواجهة الفساد و القطط السمان ، و تهاون في الحق العام ، ، خليهم يرجعوا الأموال المنهوبة و الله لا يسترهم لا دنيا و لا آخرة، نواصل

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب



اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.