العز بن عبدالسلام

العز بن عبدالسلام


تقول كتب التأريخ أن إسمه هو عز الدين عبد العزيز بن عبد السلام السليمي وقد عرف وأشتهر بإسم (العز بن عبدالسلام) , مغربي الأصل لكنه ولد في دمشق حوالي عام577 هـ في أسرة فقيرة عرفت بالتدين, والتحق بالعلم والتعليم في سن متأخرة وقد كان من أبرز أساتذته (فخر الدين بن عساكر) حيث درس الفقة الشافعي عليه, وأخذ علم الأصول عن (سيف الدين الأمدي) وسمع الحديث من (الحافظ أبي محمد القاسم ابن الحافظ الكبير), ومن شيخ الشيوخ عبد اللطيف بن اسماعيل البغدادي, وأبي حفص عمر بن طبرزد ، وكانت وفاة شيخ الاسلام العز بن عبد السلام في العاشر من جمادي الأول عام660 هـ عن عمر ناهز الثالثة والثمانين عاما.

كان العز بن عبد السلام فقيها مجتهدا قال عنه ابن العماد الحنبلي:’ برع في الفقه, والأصول, والعربية, وجمع بين فنون العلم من الحديث والفقه واختلاف أقوال الناس ومآخذهم, وبلغ رتبه الاجتهاد ورحل إليه الطلبه من سائر البلاد’..و عرف بالزهد والكرم والسخاء.. ولقبه تلميذه شيخ الإسلام ابن دقيق العبد بلقب’ سلطان العلماء’.
لهذا الشيخ الجليل موقف عظيم مع السلطان (قطز) الذي تولّى عرش مصر في الرابع والعشرين من ذي القعدة سنة 657 هجرية إذ فور تولي هذا السلطان العرش ووصوله إلى سدة الحكم حتى كان عليه ملاقاة التتار الزاحفين على دولته وقد كانت الدولة حينذاك في أضعف حالاتها (ذي حلاتنا هسه) فامر (قطز) بفرض ضرائب على الشعب من أجل الإعداد للحرب، لكن الشيخ (العز بن عبدالسلام) رفضا تاما فرض ضرائب جديدة علي الناس وقال لسيف الدين قطز: قبل أن تفرض ضرائب علي الناس عليك أنت والأمراء أن تقدموا ما تملكونه من أموال وذهب وكنوز لبيت مال المسلمين, فإذا لم تكف هذه الأموال في الإعداد للمعركة, فرضت ضرائب علي الناس.

وقام السلطان سيف الدين قطز بتنفيذ هذا الأمر وكان أول من وضع ذهبه وأمواله في سبيل الله وأخرج (الجماعة) الأموال (المدكنة) التي كفت تجهيز الجيوش وزادت وانتصر المسلمون على التتار إنتصاراً كبيراً في تلك المعركة الخالدة معركة’ عين جالوت .
هذا ما كان من أمر (الشيخ) العز بن عبدالسلام فماذا عن أمر (الشيخ) محمد بن عثمان صالح رئيس هيئة علماء السودان و(فتواهم) فيما يحيق بالبلاد والعباد من أزمات خانقة تحتاج إلى رفد (بيت مال المسلمين) بأموال عاجلة لتدارك الموقف؟ هل طالب فضيلة الشيخ وهيئته الموقرة بما طالب به الشيخ العز بن عبدالسلام من أن يقدم المسؤولون من أعضاء الحزب الحاكم ما (نهبوه) من أموال مودعة في البنوك الأجنبية ؟ بالطبع (لا) ولكن عوضاً عن الصمت والسكوت الذي هو بالفعل في بعض الأحايين من ذهب فهاهو الشيخ و(هيئته) – وكلما الزنقة شدتً- يفتون بحرمة الخروج على الحاكم وكأنما عدم الخروج على الحاكم هو (الحل) لما تمر به البلاد من ضائقات (وصلت العضم) !أخرج الديلمي عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن الله يحب الأمراء إذا خالطوا العلماء، ويمقت العلماء إذا خالطوا الأمراء؛ لأن العلماء إذا خالطوا الأمراء رغبوا في الدنيا، والأمراء إذا خالطوا العلماء رغبوا في الآخرة) .

في خضم هذه الأحداث الجسام التي تمر بها البلاد كنا نحتاج إلى علماء دين يصدحون بالحق ويقولون للأعور (أعور في عينو) ، يتركون (مسك العصاة من النص) ويسجلون مواقف واضحة ناصعة تنحاز إلى المظلوم ولا تعين الظالم لكن يبدو أن (المعايش صعبة) وإلا فليقل لي أعضاء هيئة علماء السودان كيف يحرمون (الإنقلاب) على نظام جاء إلى السلطة (بإنقلاب) … رحم الله (العز بن عبدالسلام) !!
كسرة :
قال سعيد بن المسيب : إذا رأيتم العالم يغشى الأمراء فاحذروا منه فإنه لص !!
كسرة ثابتة (قديمة):
أخبار ملف خط هيثرو العند النائب العام شنو؟ 104 واو – (ليها ثمانية سنين وثمانية شهور)؟
كسرة ثابتة (جديدة):
أخبار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس بخصوص ملف خط هيثرو شنو؟ 63 واو (ليها خمسة سنين وثلاثة شهور).

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.