لغز قطارات الولاية … وزير البنى التحتية يوضح

لغز قطارات الولاية … وزير البنى التحتية يوضح


 

قال وزير البنى التحتية والمواصلات بالخرطوم المهندس خالد محمد خير ، إن قطارات الولاية الـ(6) الحديثة التي تم أستيرادها من جمهورية الصين الشعبية ، ستدخل الخدمة في مطلع العام 2019 .

 

وأفادت حكومة ولاية الخرطوم أن خطوة استجلاب القطارات تأتي في إطار المشروع المزمع تدشينه لحل أزمة الاختناقات المرورية بالولاية وتسهيل حركة المواطنين ، وتشير إلى أن مشروع القطار المحلي سينطلق من محطة السكة الحديد الرئيسية بالخرطوم ، حتى منطقة الجيلي شمال الخرطوم كمرحلة أولى من خلال 10 محطات رئيسية ، ليعمم في المرحلة الثانية على نطاق الولاية .

 

وقال الوزير بأن وزارته تدرس حالياً عروضاً مرتبطة بالتشغيل وتركيب محطات إلكترونية وبوابات .

وحول الأرقام الكبيرة المتداولة بشأن الصفقة المليونية التي لاحقها جدل واسع واستفهامات والأنباء التي ذكرت بشأن خلافات مه الشركة الخاصة المستوردة للقطارات ، أكد بأن الصفقة تمت في فترة من سبقوه ، بيد أنه ألمح إلى إجراءات تعاقدية والتزامات يتم الآن التباحث حولها .

 

وكشفت المصادر بأن قيمة الصفقة تم دفعها بالكامل ، كما أن الخلافات لم تبارح مكانها بين الشركة الخاصة المستوردة وحكومة الخرطوم .

إلى ذلك يسع كل قطار منها 400 راكب ويتكون من ثلاث عربات وقيادتين .

 

وبحسب مصادر رصدت القطارات وهي تقبع حالياً في موقف السكة حديد بالخرطوم وسط حراسة مشددة .

ولا يزال يكتنف قيمة الصفقة التي وقعت في عهد الوالي د. عبد الرحمن الخضر والتي تم تعديل عقدها لعدة مرات ، وسط معلومات تشير إلى أنها كانت (80) مليون دولار .

وقبعت القطارات في مدينة بورتسودان بحسب صحيفة التيار لأشهر تسلمها والي الخرطوم السابق عبد الرحيم محمد حسين ، رغماً عن خلافات حادة مع الشركة المملوكة لرجل الأعمال الشهير المحسوب ضمن كوادر النظام .

 

الخرطوم (كوش نيوز)

انقر على هذا الرابط للانضمام إلى مجموعة كوش نيوز واتساب

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.