خديجة الكارب تصف زواج الطفلات بالاغتصاب المقنن

خديجة الكارب تصف زواج الطفلات بالاغتصاب المقنن


 

انتقد خبراء ومختصون ظاهرة زواج الطفلات وختان الإناث نسبة لما يترتب عليهما من آثار سالبة، مشيرين إلى أن قانون الأحوال الشخصية يسمح بزواج الطفلات .

 

وتأسفت مدير مركز سيما ناهد جبر الله “منتدى الطفلات في السودان” بمنبر طيبة برس السبت لتزايد الانتهاكات التي تتعرض لها الطفلات، وأبانت أن قانون الطفل لسنة 2010م جيد لكنه لم يجرم زواج الطفلات وختان الإناث في المادة 13 .

 

واتهمت قوة لم تسمها  وصفتها بالظلامية – تمتلك الإمكانات وتدعم فكرة الختان والزواج المبكر، وأضافت “هذه الممارسة مسنودة بموقف رسمي، كما أن السودان متحفظ على المادة التي تمنع زواج الطفل الأفريقي وهذا يدل على عدم الالتزام السياسي تجاه قضايا الأطفال، بجانب التواطؤ من قبل  الأجهزة الرسمية تجاهها .

 

وتابعت: التعامل تجاه قضايا الأطفال مريب ويعكس أننا نعيش في مدينة فاضلة، ونحن في مركز سيما خياراتنا ضيقة في عملية التوعية نسبة لوجود تقييد، لأننا نخلق حالة وعي تخيف السلطة نفسها .

 

من جهتها، قالت الدكتورة خديجة الكارب إن القانون يتناقض مع روحه في المادة 40، حيث يقول إن سن الرشد 18 سنة في أنه تجاهل سن الزواج ولم يجرم زواج الطفلات، في خطوة اعتبرتها استحقاراً بالأسرة وأبتسار الزواج في العلاقة الجنسية فقط .

 

ووصفت خديجة زواج الطفلات بالاغتصاب المقنن، وأنه جريمة ضد الطفولة لأننا نسمح بتزويج بناتنا في سن مبكرة، كاشفة وبحسب صحيفة التيار، عن أن نسبة زواج الأطفال في بعض الولايات تتراوح ما بين 27 – 60% بينما النسبة العامة في كل ولايات السودان تصل الى 37% .

 

الخرطوم (كوش نيوز)

انقر على هذا الرابط للانضمام إلى مجموعة كوش نيوز واتساب

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.