تراجع مياة النيل بنسبة 10% خلال 30عام

تراجع مياة النيل بنسبة 10% خلال 30عام


 أوضح الخبير البيئي الرئيس السابق للجنة الدولية لتغيير المناخ بجنيف بروفسور إسماعيل الجزولي أن الدراسات أثبتت احتمال تراجع نسبة مياه النيل خلال الـ30 عاما القادمة بنسبة 10% من ما هي عليه الآن.

وأكد الخبير البيئي في تصريح إلى (سونا) أن السودان الآن على عتبة الفقر المائي وإذا لم تعالج مشكلة إهدارالمياه به يمكن أن يحدث فقراً مائياً به خلال العقود الثلاثة القادمة.

وأكد ضرورة الحفاظ على الموارد المائية في البلاد بالاستغلال الأمثل للمياه، مشيراً لأهمية المبادرات المجتمعية في إدارة المياه والحفاظ عليها باعتبارها مهمة مشتركة.

 وأردف قائلاً: “إذا لم تعالج مشكلة تغير المناخ على مستوى العالم وبالتزام كل دولة من الدول بتخفيف الانبعاثات الناجمة عنها ستواجه العالم مشكلة كبيرة”. مشير إلى إمكانية أن ترجع الأوضاع لطبيعتها اذا تم الالتزام الكامل بتقليلها.

وأضاف أن السودان ليس من الدول المتسببة في الانبعاثات لكنه من المتأثرين بها  مؤكداً أن التكيف مع التغيرات المناخية يعتبر أولوية للدول الفقيرة من خلال إنشاء مشاريع من شأنها التقليل من التغيرات المناخية والتكيف من الانبعاثات.

الخرطوم (كوش نيوز)

انقر على هذا الرابط للانضمام إلى مجموعة كوش نيوز واتساب

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.