بالفيديو.. أطفال سودانيون يتقاتلون على عناق واحتضان معلمهم “المحبوب” الذي غاب عنهم لفترة

بالفيديو.. أطفال سودانيون يتقاتلون على عناق واحتضان معلمهم “المحبوب” الذي غاب عنهم لفترة


تسابق طلاب بالصفوف الأولى بمرحلة الأساس بإحدى المدارس السودانية على معانقة واحتضان معلمهم المحبوب الذي غاب عنهم لفترة ليست بالطويلة.

وبحسب الفيديو فقد أظهر التلاميذ الصغار حبهم وتعلقهم بالأستاذ والمربي الفاضل المستر الصادق الأمين.

حيث تسابق كل تلاميذ الفصل على معانقته واحتضانه بعد مصادفتهم له في أحد منتزهات العاصمة السودانية الخرطوم.

وبحسب موقع النيلين فقد ذهب بعض الأطفال لأبعد من ذلك حينما قاموا بالتدافع عليه ودفعهم بعضهم البعض ليحظوا بمعانقته, وقد بادلهم الأستاذ الفاضل سمل الإحساس الجميل وأخذ يصافحهم بشوق ومحبة.

وتشير المتابعات إلى أن المعلم الفاضل سمل وهو اسم شهرته يعد من أشهر المعلمين بمرحلة الأساس حيث ظل يعامل تلاميذه في كل المدارس التي عمل بها على أنهم أبنائه لذلك تسابق هؤلاء التلاميذ على تحيته بطريقتهم الخاصة.

وجاءت تعليقات رواد مواقع التواصل الاجتماعي مشيدة بالأستاذ المربي الصادق الأمين.

أطفال سودانيون يتقاتلون على عناق واحتضان معلمهم "المحبوب" الذي غاب عنهم لفترة

أطفال سودانيون يتقاتلون على عناق واحتضان معلمهم "المحبوب" الذي غاب عنهم لفترة

Gepostet von ‎النيلين‎ am Donnerstag, 11. Oktober 2018

حيث كتبت نعمة الله محمد: “ مستر الصادق الأمين أروع من الروعة” وكتب مصعب محمد: ” اللهم حبب خلقك فينا يارب فيديو رائع جداً ”.

وكتب حسني مهدي: “ إحساس جميل وأكيد كان صاحبهم وتعامله راقي معاهم ..حب بالفطرة”.

وكتب الفاتح المغربي: “ باختصار الأستاذ ده كان بيعامل الطلبه ديل باللين وكان طيب المعشر المشكلة أساتذة الزمن دا والله الواحد محتاج تربيه(إذا كان الغراب دليل قوم لا هم وصلوا ولا وصل الغراب) إلا القليل منهم الكويس والله مفروض الأستاذ يأخذ أعلي راتب في الدولة لو عايزين بلدنا تنهض لازم اكون الأستاذ على أولى أولويات البلد ومن ثم الزراعة بعدين زول اجيب ٦٠ و٧٠ أقول داير اخش تربية اقل من ٩٠% ما مفروض زول اخش تربيه ولو جايب ٩٠ وحسن سير وسلوك من القرية والقرية م تجامل في شهادة السلوك لانوا الأستاذ بجي يوم وح يدرس ناس نفس القرية الهي ح تكتب ليهو شهاده السلوك“.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

انقر على هذا الرابط للانضمام إلى مجموعة كوش نيوز واتساب

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.