تفاصيل جديدة بشأن القبض على ثلاثة متورطين في بيع الأطفال

تفاصيل جديدة بشأن القبض على ثلاثة متورطين في بيع الأطفال


 

كشفت مريم آدم عيسى والدة الطفل المختطف بمدينة الفاشر والذي بيع بمحلية الكومة بشمال دارفور للعمل كراع ، عن معلومات في غاية الدقة والخطورة حول الجريمة .

 

وألقت السلطات المختصة الأحد الماضي القبض على ثلاثة أشخاص بينهم نظاميون وراء الحادثة الأبشع في الإتجار بالبشر وتم ترحيل المتورطين لمدينة الفاشر لإكمال التحقيقات بناء على البلاغ رقم 570 الذي تم فتحه بتاريخ 26/8/2018م تحت المادة 44 إجراءات من قانون الأسرة والطفل ، وتم تعديل البلاغ بعد القبض على المتهمين بالرقم 111 تحت المادة 45 من قانون الأسرة والطفل بقسم شرطة الفاشر جنوب .

 

وقالت مريم بحسب صحيفة التيار أن طفلها أبو عبيدة عبد الله محمد صاحب الـ(12) ربيعاً فقد منذ شهر أغسطس الماضي ليتفاجأوا بأنه مريض بمحلية المالحة بعد أن تعرض لوعكة صحية مما اضطر الشخص الذي يملكه بالتوجه به إلى مستشفى المالحة وهناك أخطر الطبيب المعالج بأنه مختطف منذ فتره من أهله ويعمل مع الشخص الذي أتى به كراع للإبل ومعه أطفال آخرون ، وأدلى له بمكان أهله وعناوينهم بالفاشر واتصلوا بهم على الفور وتم القبض على المتهمين بالكومة وتحويل ابنهم المريض إلى الفاشر للعلاج ،

 

وأوضحت مريم أن طفلها يدرس في مرحلة الأساس ويعمل في أوقات العطلات بالسوق لتوفير معيناته ، وناشد المنظمات الوطنية بحمايتها بعد علو أصوات وجهات نافذة تحاول إغلاق ملف القضية ، كما رفضت شطب البلاغ في مواجهة النظاميين .

 

وحسب والدة الطفل المختطف ، فإن جماعة حاولت إغراء ابنها برعي الإبل وفي كنهاية كل عام منحه (5) رؤوس ولكنه رفض ، مشيرة إلى ان حالته الصحية متدهورة وهو الآن طريح الفراش يتلقى العلاج في مستشفى الفاشر .

 

فيما اكد مصدر أمني أنهم تمكنوا من إلقاء القبض على ثلاثة متهمين (ر.ع.ر) و(م.ع.ح) نظاميين والمتهم الثالث مواطن يدعى (ي.ح) بمحلية الكومة .

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.