وفاة الشاب (التهامي) غرقاً بليبيا من ضمن 60 شخصاً حاولوا العبور لفرنسا

وفاة الشاب (التهامي) غرقاً بليبيا من ضمن 60 شخصاً حاولوا العبور لفرنسا


 

فجعت أسرة الشاب التهامي آدم بابكر بخبر وفاته غرقاً بالجماهيرية الليبية وذلك من ضمن 60 شخصاً آخرين أثناء محاولتهم العبور إلى فرنسا بواسطه لنش.

 

وتعود التفاصيل الكاملة لهذه الحادثة المحزنة حسب إفادات صديق طفولته وابن منطقته بود النيل بسنار الأستاذ عمر إبراهيم عبد الله أن المرحوم في ريعان شبابه سافر إلى ليبيا حتى يقوم بتكوين نفسه وإكمال نصف دينه وقضى فيها خمس سنوات وكان متواصلاً مع أهله في سنار والأصدقاء وقد نمت في نفسه فكرة السفر إلى فرنسا رغم المخاطر الكبيرة في ذلك وبعد أن أصبحوا في عرض البحر تعطل اللنش وغرق جميع من فيه عدا ستة أشخاص فقط تمكنوا من النجاة.

 

وبعد الحادثة المؤسفة وبحسب صحيفة الدار، عرفت أسرته الخبر وتابعت الأحداث حتي تم استخراج الجثة واكتمال الإجراءات وتمت مواراة جثمانه الثري وأقامت أسرته سرادق العزاء بمسقط راسه بود النيل الحي الشرقي.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

انقر على هذا الرابط للانضمام إلى مجموعة كوش نيوز واتساب

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.