مدير إدارة التدريب بقوات الدعم السريع : سنظل جاهزون للدفاع عن الوطن

مدير إدارة التدريب بقوات الدعم السريع : سنظل جاهزون للدفاع عن الوطن


منذ أن تم إنشاء قوات الدعم السريع حسمت كثيرا من المعارك ضد عصابات الإتجار بالبشر وحررت الرهائن في الصحراء ، وتعد هذه الانتصارات تتويجاً وإضافة حقيقية لمسيرة القوات المسلحة والقوات النظامية في السودان في سجلها الناصع في الاستبسال من أجل حفظ الأرض والعرض بالإضافة إلى كل تلك المعارك يظل لقوات الدعم السريع دور اجتماعي ضمن المسئولية المجتمعية حيث شاركت في تنفيذ عدد من الاعمال المدنية في بعض الولايات كان آخرها  تسيير قافلة لدعم المتضررين من السيول والأمطار بمدينة النهود بولاية غرب كردفان والتي التقت فيها “سونا” بالعميد ركن الصادق السيد مدير إدارة التدريب بقوات الدعم السريع فالي افاداته :

س: حدثنا عن القافلة ؟

ج: هذه القافلة جاءت لدعم متضرري السيول والأمطار بمدينة النهود بولاية غرب كردفان والتي فاقت حد التوقع وإمكانات المحلية والولاية وهو ابتلاء كبير لأهل النهود حيث أحدثت الأمطار خسائر كبيرة وتضرر أكثر من 2500 منزل تفاوتت بين تدمير كلي أو جزئي ومعظم العائلات أصبحت تعيش في العراء دون مأوى أو غذاء وكانت المبادرة من قوات الدعم السريع حيث وجه قائد قوات الدعم السريع بإرسال القافلة التي تكونت من مواد متنوعة تموينية ومفارش وخيام وأدوية بقصد إسعاف ما يمكن ، وهذا هو ديدن الشعب السوداني الذي يقف مع الناس في السراء والضراء وعند الحوبة وهو واجب ديني ووطني .

س: ماهي أهم الأدوار الاجتماعية لقوات الدعم السريع ؟

ج: قوات الدعم السريع منذ تكوينها لها دور اجتماعي ملموس في الكثير من المواقع في الأزمات التي واجهت المواطنين على امتداد الوطن وكان لقيادة الدعم السريع وقفات وسند للمؤسسات بالولايات في كثير من المواقف الاجتماعية والمواقف العصيبة والمساهمة في التنمية في كثير من المواقع على امتداد السودان، كما أن القوات لها مشاركة ومساهمة ملموسة يحسها الجميع ضمن المسؤلية الاجتماعية التي تعتبر واجبا وطنيا، حيث استطاعت أن تحقق الاستقرار وتوفر الأمن في غالبية المناطق في ولايات دارفور الكبرى وفي شرق السودان وأنها تساند القوات المسلحة حتي ينعم المواطنون بالأمن والاستقرار.

س :ماهي رسالتكم من هذه القافلة؟

ج: دعوة للجميع من أجل العمل بالخلق القويم ودعوة لكل المؤسسات أن تساهم بما لديها من إمكانات لتعود هذه الأسر والمواطنون بمدينة النهود لمساكنهم وبناء مواقع جديدة وهذا دور كل المؤسسات وعلى رأسها قوات الدعم السريع والتي  تشارك بكل ماعندها من إمكانات من أجل أن يتحقق الأمن والاستقرار للشعب السوداني .

س : كيف تنظرون لما يدور من حديث حول قوات الدعم السريع ؟

 ج: الصورة تغيرت حاليا عن السابق وهذا ملموس في قوات الدعم السريع بالمشاركات الكثيرة والرغبة الكبيرة من كافة المواطنين على امتداد  السودان للانضمام لقوات الدعم السريع وذلك لما  قدمته من أعمال كبيرة ومن شجاعة الجنود والقوات التي استطاعت أن تعمل على استتباب الأمن ومساندة القوات المسلحة في الاستقرار، وهنالك جهد كبير يقوم به قائد قوات الدعم السريع من أجل تنمية المناطق واستقرارها في كل أنحاء السودان في مجال الصحة واالتعليم بجانب الاستقرار الاجتماعي بمختلف مسمياته ووسائله وأصبح الدعم السريع موجودا في وجدان كل الشعب السوداني .

س: هل هذه القافلة هي الأولى لكم لمدينة النهود ؟

ج: نعم هي الأولى إلا أنها تحركت بالتزامن مع قافلة أخرى لولاية كسلا أيضا لدعم المتضررين هناك والآن نحن في منطقة النهود والقافلة محملة بالمواد التموينية المختلفة والمتنوعة وستظل قوات الدعم السريع دائما جاهزة من أجل أن تقدم كل العون حتى تعود الحياة في مدينة النهود إلى وضعها الطبيعي .

س : حدثنا عن واجبات القوات ؟

ج: قوات الدعم السريع هي قوة نظامية تساند كل القوات النظامية ولديها جنود ووسائل حركة وعتاد وذلك من أجل تحقيق  الاستقرار ورفاهية المواطن، و في جانب آخر هناك مهام كُلفت بها قوات الدعم السريع وهي حماية الشريط الحدودي الممتد على امتداد حدود السودان خاصة في الاتجاه الشمالي والاتجاه الغربي حيث تم نشر قوات متحركة على امتداد الساعات والشهور في كل التقاطعات لسد المنافذ على المتاجرين في مجال الجرائم العابرة للحدود مثل تجارة المخدرات والسلاح وغيرها ، كل ذلك واجب كُلفت به قوات الدعم السريع لتأمين كل الطرق والمداخل التي تستخدمها الجهات المعادية للسودان ومنعها من تنفيذ جرائمها العابرة للحدود والحمد لله تمكنت القوات من سد كل الثغرات وحققت الكثير من الانتصارات والقضاء على العصابات والمفسدين الخارجين عن القانون .

س: كيف تنظرون للمرحلة القادمة ؟

ج: نستعد للمرحلة القادمة لمواجهة التحديات التي تواجه السودان والتي اصبحت تتعاظم يوما بعد يوم من الاعداء الذين يفسدون استقرار البلاد بكل السبل وكل الطرق ونؤكد أن قوات الدعم السريع كل يوم تمضي أكثر قوة وأكثر تسليحا من خلال التجهيز والتدريب من خلال المعسكرات الممتدة على طول السودان بمشاركة من كل أبناء الوطن من مختلف الولايات والذين ينضموا لحماية الوطن كما نؤكد ان قوات الدعم السريع جاهزة ومدربة للدفاع عن الوطن.

س: كلمة أخيرة؟

ج: شكرا لوكالة السودان للأنباء التي أتاحت لنا هذة الفرصة والتي ظلت دوما معنا في كل الأحداث.

حوار : عماد الدين محمد الامين

الخرطوم ( وكالة الأنباء السودانية)

انقر على هذا الرابط للانضمام إلى مجموعة كوش نيوز واتساب

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.