وزارة التربية: مناطق العودة الطوعية ضمن أولوية الخطة الاستراتيجية

وزارة التربية: مناطق العودة الطوعية ضمن أولوية الخطة الاستراتيجية


أعلنت وزارة التربية والتعليم، وضع مناطق العودة الطوعية ضمن أولويات الخطة الاستراتيجية للوزارة. وشددت وزيرة التربية والتعليم، آسيا محمد عبدالله، على أهمية استقرار المعلمين في تلك المناطق حتى يتطور التعليم في مناطق العودة الطوعية.

وأكدت الوزيرة خلال لقائها أمس (الخميس)، مفوض العودة الطوعية، تاج الدين إبراهيم الطاهر، على سياسة الوزارة في توطين الإجلاس والكتاب المدرسي، وأشارت إلى أن عدداً من ولايات دارفور امتلكت مطابع الكتاب ووطنت الإجلاس.

وقالت إن هناك تنسيقاً مع الصناديق العاملة في دعم التعليم، مشيرة لأهمية تضافر الجهود واستمرار المجتمع لنهضة التعليم، ممتدحة جهود المفوضية لترقية التعليم.

من جهته كشف مفوض العودة الطوعية، أن المفوضية التي استمرت عقب حل السلطة الإقليمية لدارفور لإنفاذ وثيقة الدوحة، تعمل على استكمال ما تبقى من برامج العودة الطوعية وتقديم الخدمات الأساسية التي تشمل التعليم والصحة، وكشف عن إنشاء 144 مدرسة أساس، و32 مدرسة ثانوية، و36 ميزاً للمعلمين، بجانب 22.400 وحدة إجلاس للمعلمين والطلاب.

وأكد بحسب الشروق – أن خطتهم للعام المقبل تستهدف تشييد 154 مدرسة أساس، و9 ثانوي، و25 ألف وحدة إجلاس، لافتاً إلى أن إنجاز هذه المدارس تم بدعم من الحكومة والشركاء.

الخرطوم (كوش نيوز)


اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.