مريم الصادق المهدي تتعرض لحادث سرقة افقدها جوازها وهواتفها الخاصة بلندن

مريم الصادق المهدي تتعرض لحادث سرقة افقدها جوازها وهواتفها الخاصة بلندن


في ظروف غامضة كشفت نائبة رئيس حزب الامة القومي مريم الصادق المهدي عن تعرضها لسرقة حقيبة يد بلندن داخل الفندق الذي يقيم فيه والدها الامام الصادق المهدي .

وأشارت مريم –  وفق التيار – الى ان حقيبتها تحتوي على جوازها الخاص اضافة الى الهواتف الخاصة بها بجانب الحسابات البنكية وقالت نائبة رئيس حزب الامة في تعميم صحفي يوم الخميس: بلغت سلطات الامن بالفندق التي تحركت ببطء شديد لان هذا النوع من السرقات في تقييم بسيط لا يرقى لتحركهم ومن ثم اجرينا كل الاحتياطات من بحث حول المكان واغلاق واخطار الخارجية البريطانية وسفارتي بريطانيا وفرنسا بالخرطوم لحفظ التأشيرات بجوازي وتعطيلها منوهة لحصولها على وثيقة سفر اضطرارية من سفارة السودان بلندن للقدوم الى الاردن برفقة الامام باذن استثنائي .

واضافت مريم نأمل في استخراج جواز سفر جديد من السفارة السودانية بدبي مضيفة ان شرطة لندن استدعت احد المرافقين معهم محمد الانصاري واخطرته بعد فحص فيلم الفيديو الذي سجلته كاميرات المراقبة بالفندق ان الشخص الذي سرق الحقيبة غير معروف لديهم وليس له سوابق من قبل

الخرطوم (كوش نيوز)


اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.