هروب ملياري دولار من رؤوس الأموال السودانية لإثيوبيا

هروب ملياري دولار من رؤوس الأموال السودانية لإثيوبيا


 

كشف أمين السياسات بإتحاد أصحاب العمل، سمير أحمد قاسم، عن هروب أكثر من ملياري ونصف المليار دولار، من رؤوس الأموال الوطنية لدولة إثيوبيا .

 

وقال سمير أمس الأربعاء، إن مستجدات طرأت على الوضع الإقتصادي أضطرت أصحاب رأس المال السوداني للهروب بأموالهم لدول الجوار، مؤكداً أن التنمية في إثيوبيا بواسطة سودانيين .

 

مشيراً الى توجه أموال أخرى الى يوغندا، قائلاً: إن عدداً كبيراً من رجال الأعمال السودانيين بدأوا في إجراء إتصالات بالسفير اليوغندي لتسهيل أعمالهم وإمكانية الإستثمار في يوغندا، وحذر قاسم من خطورة الأمر على الإقتصاد السوداني والذي يتزامن مع التراجع المريع في العملة الوطنية الجنيه مقابل العملات الحرة الأخرى وتدني سعر الصرف، مقراً بتأكل رؤوس الأموال .

 

مؤكداً وبحسب صحيفة الأخبار، إن المستثمر الأجنبي أصبح متوفقاً تماماً عن الإستثمار بسبب تردي سعر الصرف بإعتبار أن سعر الصرف الرسمي (28) وفي السوق الموازي (45) جنيهاً، ما يتسبب في خسائر فادحة تصل 40% .

 

الخرطوم (كوش نيوز)

انقر على هذا الرابط للانضمام إلى مجموعة كوش نيوز واتساب

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.