لص يحطم خزانة المسجد الكبير بكسلا ويهرب بمحتوايتها

لص يحطم خزانة المسجد الكبير بكسلا ويهرب بمحتوايتها


وصل الحال ببعض ضعاف النفوس من اللصوص أن يتجرأ ويتسلل ليلاً داخل بيوت الله ويقوم بسرقة ماتحتويه الخزنة من أموال ساهم في توفيرها المصلون لتسيير أمور المسجد وتغطية إحتياجاته ، وحدث هذا أمس عندما تفاجأ المصلون فجر(الثلاثاء) بتحطيم خزانة المسجد الحديدية وسرقة ماتحتويه من مال ومستندات ولاذ المتهم بالهروب في غياهب الليل ودون بلاغ بالقسم الاوسط كسلا.

وتعود تفاصيل السرقة التي هزت مجتمع المدينة بكسر خزانة المسجد الكبير الذي يقع على مقربة من السوق الكبير بالمدينة حيث قام المتهم بالتسلل ليلاً إلى أن وصل إلى مكان الخزنة وفي أثناء محاولته فتح الخزنة أصيب بجرج وتدفقت دماؤه على الخزنة ولم يتراجع عن فعلته الشنيعة رغم الأنذار الإلهي بل تمادي في إكمال عملية السرقة تاركاً خلفه بقعة دماء لتكون شاهداً على ما إقترفه من جرم .

الجدير بالذكر وبحسب صحيفة الدار أن الجامع الكبير من أكبر المساجد في الولايات الشرقية يتكون من ثلاثة طوابق ويسع أكثرمن “15”ألف مصلي ويرتاده المصلون بمدينة كسلا خاصة تجار السوق ويضم المسجد عدداً من الأوقاف التجارية .

وعلمت مصادر بأن الشرطة حركت اتيامها للبحث عن الجناة تصحبهم دعوات المصلين في وقت إستهجن مواطنو المدينة الجريمة الدخيلة التي إستهدفت دور العبادة وطالبوا إدارة المسجد بضرورة إيداع مال المسجد في أحد المصارف المنتشرة بالمدينة بدل تعرضها لأطماع اللصوص .

الخرطوم (كوش نيوز)

انقر على هذا الرابط للانضمام إلى مجموعة كوش نيوز واتساب

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.