خطيب الأنصار: الحكومة استبدت والعدل غاب عن البلاد

خطيب الأنصار: الحكومة استبدت والعدل غاب عن البلاد


 

اتهم خطيب مسجد الأنصار بأم درمان محمد الحوار، الحكومة بظلم السودان وشعبه والتسبب في غياب العدل في البلاد والكيد لرئيس حزب الأمة القومي زعيم الأنصار الصادق المهدي، واعتبر أن غياب العدل في السودان هو السبب الأول في الأزمات التي يعاني منها الغالبية العظمى من المواطنين اليوم مثل التلاميذ الذين قال إنهم لا يجدون وجبة الإفطار ورسوم الدراسة وغيرها والمريض الذي لا يملك قيمة الدواء أو الخريج العاطل عن العمل.

 

وقال الخطيب في خطبة الجمعة بمسجد السيد عبد الرحمن بود نوباوي ، إن الوصول إلى السلطة عبر الانقلاب أمر مخالف للشريعة  وظلم، وتعد على حقوق الناس في اختيار من يتولى أمرهم، وتابع: «العدل والاستبداد لا يجتمعان، فحيثما وجد الاستبداد غاب العدل وغابت معه كل القيم و الأخلاق الفاضلة وساد الظلم»، بحسب صحيفة الجريدة وزاد: «إن واقع بلادنا يؤكد ذلك، فإلانقاذ عندما جاءت رفعت شعارات تمثلت في الحفاظ على الوطن، ومحاربة الفساد وتحسين الوضع الاقتصادي،

 

وإقامة شرع الله وأكثروا من الحديث في ذلك واليوم الواقع أكد سقوط كل تلك الشعارات، بل تحقق نقيضها»، ووصف (الحوار) الصادق المهدي بالرقم الأول في مناهضة النظم الشمولية وأردف بقوله: «لذلك من وقت لآخر يدبرون المؤامرات ويعمدون إلى تشويه صورته في الماضي والحاضر، وما يتعرض له الحبيب الإمام الصادق اليوم من كيد ومكر يؤكد ذلك».

 

الخرطوم (كوش نيوز)

انقر على هذا الرابط للانضمام إلى مجموعة كوش نيوز واتساب

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.