بالفيديو : الأغنية التي ولدت من رحم صدمة (الجاغريو) بشاكوش المحبوبة نسمعها بصوت المبدع إبراهيم ود المقرن في تسجيل نادر

بالفيديو : الأغنية التي ولدت من رحم  صدمة (الجاغريو)  بشاكوش المحبوبة نسمعها بصوت المبدع إبراهيم ود المقرن في تسجيل نادر

في مقطع نادر يتغنى الفنان إبراهيم ودالمقرن برائعة الشاعر أحمد محمد الشيخ الشهير بالجاغريو (حاولت أنساك وقلبي زاد في جروحه) .

وبحسب المتابعين لحركة الأغنية التقليدية فإن مناسبة القصيدة تعود إلى أيام الشباب حيث افتتن الشاعر الكبير الجاغريو بفتاة من عائلات الخرطوم الكبيرة ، وذهب إلى كوستي في تجارة علها تدر عليه مالاً يمكنه من الزواج ، لكنه عندما عاد كان الخبر الحزين من صديقه الفنان أحمد المصطفي  بأن “فلانة عرسوها ”

وقد شكل الخبر صدمة للشاعر المرهف الجاغريو، وكاد أن يعتزل الشعر . ولكنه عاد بعد فترة ليكتب من جديد أغنية (حاولت أنساك وقلبي زاد في جروحه). وقد تداول رواد التواصل الاجتماعي المقطع وقد وجد استحساناً بالغاً .

الخرطوم (كوش نيوز)

الجاغريو خطب بت من عايلة مشهورة في الخرطوم وسافر كوستي ب تجارة وقعد هن شهور في شغل عشان يجيب المهر وحاجات الزواج لما رجع زار احمد المصطفي في البيت وهو صديقه وشاهد الحباحمد قال ليه يا خال اتصبر فلانة عرسها يوم الجمعةجاغريو سكت من الصدمة بعد مسافة قالطار قلبي مني وقال ماهو عايدمادام مفارق اللي ارواحنا سايدياقلبي تعذيبك ماهو فايداصبرعسي المحبوب يبقي جايدوهكذا طار اغلي حب للجاغريواعتزل بعده الغناء والزواج والحياة العامة يقال لمدة سنتينحتي اجتمع الاهل والاصدقاء وحزب الاتحاديبقيادة الازهري وارجعوه للحياة العامهواول قصيدة قالها بعد الرجوعحاولت انساك وقلبي زاد في جروحووريني كيف الحي يودع روحو…..غناء ابراهيم ود المغرن

Gepostet von ‎محمد باشا‎ am Mittwoch, 11. Juli 2018

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.