النجمة الدرامية والمخرجة تهاني الباشا في حوار المكاشفة

النجمة الدرامية والمخرجة تهاني الباشا في حوار المكاشفة


 

* الكسب عن طريق الجسد هو دراما رخيصة والأجور لا تناسب المبدعين

الدراما يعتبرها أهل الفضائيات بمثابة ترفيه فقط ولكن عندنا أكبر من ذلك 

لا يوجد دعم حقيقة من قبل الدولة للمشاركات فى المهرجانات الخارجية

تهاني الباشا نجمة من نجوم الدراما السودانية والفن المسرحي ،عاشقة للفن من الصغر وشخصية تهوي الصعوبات على خشبة المسرح وتطمح للأفضل والأقوى في مسيرتها الفنية ، تختار الأعمال التي تشارك فيها بتأني وتدقيق حتي لا تحسب عليها مستقبلاً والآن تلعب دور البطولة في مسرحية الناس العملو قروش وهي المخرجة لهذا العمل الكبير.

 

* الدراما السودانية تعيش حالة فقر من حيث السيناريو والفكرة ؟

الدراما السودانية غير متقدمة بكل تأكيد وهذا نابع من عدة عوامل الكل يعرفها ولكن لم تستطع الوصول لمرحلة الدراما العالمية التي يشاهدها كافة الناس وهذا يتطلب مجهود أكبر حتي ترتقي إلى العالمية.

 

*كيف ترين صورة المرأة السودانية في المسرح أو السينما العربية والسودانية؟

بكل تأكيد هناك عادات وتقاليد تحكم المرأة السودانية على المسرح أو على شاشة السينما على عكس ما نشاهده في الدراما العربية من حرية كاملة للمرأة في لعب عدد من الأدوار الدرامية التي تقدمها و المرأة السودانية على خشبة المسرح دوماً نجدها مشرفة.

 

* ماهي رؤيتك للعب المرأة لدور الإغراء وهل يمكن أن تؤدي مثل هذه الأدوار ؟

المرأة العربية في السينما العربية كرست الجسد كأداء للمتعة والإغراء وهذا يتماشي مع ثقافة وعادات كل دولة ولكن في السودان لاتوجد مثل هذه الأدوار وأنا شخصياً أرفض أن ألعب مثل هذه الأدوار.

 

* هناك إجحاف في الدراما السودانية وعدم اهتمام من الفضائيات السودانية نحو الدراما هل توافقيني في هذا  ؟

التقصير كبير في حق الدراما السودانية و على الفضائيات السودانية أن تساعد في نهضة الدراما.الآن الإعلام المرئي مطلوب ويلعب دوراً كبيراً في عكس الدراما إلى كافة دول العالم.

 

المشاركات في المهرجانات العالمية معدومة تماماً لماذا؟

المشاركات في المحافل الدولية شحيحة جداً ولأسباب عديدة يصعب حصرها.

 

*  المشاركات الخارجية والغياب التام لكم ؟

هناك سيل من الدعوات تقدم لأهل الدراما بغرض المشاركة ولكن عدم توفير المال والدعم من قبل الدولة حال دون مشاركتنا فى تلك المهرجانات التى تقام سنوياً فى الخارج.

 

* ولوج بعض الوجوه الجديدة للدراما السودانية وممارسة هذه المهنة من دون رخصة ؟

نحن مع الوجوه الجديدة وفي نفس الوقت لابد من تقنين دخول هذه الوجوه الجديدة إلى هذا المجال وإلى الفضائيات التي أصبحت متاحة بالنسبة لهم.

 

ختاماً

نتمني لك مزيداً من التقدم والابداع .

 

الخرطوم (الدار)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب




اترك رد