الفارسة “تسنيم الكتيابي”: الناس كانوا بقولوا لي بدل تركبي الخيل أحسن تشوفي ليك شغلة تانية

الفارسة “تسنيم الكتيابي”: الناس كانوا بقولوا لي بدل تركبي الخيل أحسن تشوفي ليك شغلة تانية

 

قالت الكابتن “تسنيم مصطفى نعيم الكتيابي” إنها وجدت صعوبات جمة لإقناع المجتمع بفتاة تمتطي الخيل وتجوب الشوارع وممارسة هذا النوع من الرياضة الشاقة والخطرة .

 

وأوضحت “تسنيم” أن حبها وعشقها للخيول هو ما دفعها إلى الإيمان بحقها في ممارسة هذا النوع من الرياضة، مبينة أن كثيراً من الرجال والشباب كانوا يتهكمون عليها في بداياتها وكانت تسمع عبارات ساخرة للغاية على شاكلة (لو مشيتي البيت وشفتي ليك شغل أحسن ليك) أو (إنت ما عندك موضوع)، مبينة أنها كانت مؤمنة بحظوظها في التفوق في رياضة ركوب الخيل .

 

ولفتت “تسنيم” إلى أن الأمر الذي قادها إلى ممارسة رياضة ركوب الخيل هو أنها كانت أصيبت في طفولتها بسبب الخيل وهو ما حفزها لكسر حاجز الخوف بالمشاركة في نادي الفروسية بالخرطوم، ووجدت هناك من يشجعها على مواصلة الرياضة .

 

مشيرة بحسب صحيفة المجهر، إلى أن أهلها كانوا يرفضون هذا الأمر في البداية وإقترحوا عليها الإتجاه إلى رياضة التنس إلا أنها تمسكت بهذه الرياضة التي شاركت بها في عدة مسابقات محلية .

 

الخرطوم (كوش نيوز)

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.