فرقاء الجنوب يناقشون استحداث منصب رئيس وزراء ومجلس سيادة

فرقاء الجنوب يناقشون استحداث منصب رئيس وزراء ومجلس سيادة

بدأت أطراف النزاع في جنوب السودان، التفاوض حول ملف اقتسام السلطة والثروة. وتقدم الوسيط السوداني، الراعي للمفاوضات، بمقترحات لتقليص عدد الولايات إلى 21 ولاية، وبحثت أطراف التفاوض، استحداث منصب رئيس وزراء، وتكوين مجلس سيادي من سبعة أعضاء.

وشمل المقترح احتفاظ حكومة سلفاكير بـ17 وزارة، ومنح المعارضة المسلحة بقيادة رياك مشار ثماني وزارات.

وقال عضو منتدى “إيقاد” لتنشيط السلام في البلاد استيفن لوال، إن المقترحات تضمنت أيضاً منح وزارتين للمعتقلين السياسيين، وأخريين لأحزاب الداخل، وحقيبة واحدة لتحالف الأحزاب السياسية المعارضة.

وأضاف لوال بحسب الشروق – أن مقترح الوسيط تضمن تقليص عدد ولايات البلاد من 28 إلى 21 ولاية، مشيراً إلى إبداء مشار موافقة مبدئية بهذا الشأن، بالرغم من مطالبة المعارضة سابقاً بـ10 ولايات فقط.

وتابع أن مفاوضات اقتسام السلطة والثروة “بحثت مقترح إعطاء الحركة الشعبية الحاكمة في الجنوب 45 بالمئة من السلطة، مقابل 25 بالمئة للمعارضة بقيادة مشار، وتوزيع الباقي على تحالف الأحزاب المعارضة والمعتقلين السياسيين وأحزاب الداخل”.

وأكد لوال أن جميع المقترحات المشار إليها تخضع للنقاش حالياً، ولم يتم التوافق بشأن أيٍّ منها، إلا أنه لم يستبعد التوصل إلى اتفاق نهائي في غضون 48 ساعة.

وتمضي المفاوضات في مسارين، يتعلق الأول بالترتيبات الأمنية، فيما يشمل الثاني اقتسام السلطة والثروة.

الخرطوم (كوش نيوز)

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.