تفاصيل مثيرة في قضية الاتجار بالبشر

تفاصيل مثيرة في قضية الاتجار بالبشر

كشف شاهد الدفاع الأول ( متهم سابق في البلاغ) أمس، معلومات مثيرة في قضية سيدة حكمت عليها محكمة جنايات بحري وسط بالسجن (10) أعوام لإدانتها بالاتجار بالبشر، لكن محكمة الاستئناف أمرت بإعادة البلاغ وسماع بيانات إضافية في مواجهتها.

 

وأكد شاهد الدفاع وهو متهم سابق في البلاغ كانت المحكمة قد برأته، أنه تعرف على المتهمة بواسطة فتاة تدعى (ولاء)، وقدمت له المتهمة مساعدة في استخراج جواز سفره فقط وأن الفتاة طلبت منه السفر الى مصر لكي يعمل في وظيفة حراسة، ونفى الشاهد علاقة المتهمة بتبرعه بكليته لمريضة بمصر مؤكداً عدم معرفة المتهمة بالمريضة، كما أكد الشاهد أن سفره مع المتهمة بنفس الطائرة المتجهة إلى مصر كانت مجرد صدفة وأنهم افترقوا في مطار القاهرة ولم يلتقِ المتهمة إلا بعد عودته إلى السودان.

 

وأكد شاهد الدفاع الثاني وهو شرطي بجوازات أم درمان أن المتهمة تاجرة بضائع وتقوم ببيعها لهم، كما نفى علاقة المتهمة بعمل الجوازات أو استخراجها للمواطنين، كما استمعت المحكمة في ذات الجلسة إلى شاهد الدفاع الثالثة وهي أيضاً شرطية بجوازات أم درمان وأفادت في أقوالها أن المتهمة تعمل في بيع البضائع في مجمع الجوازات منذ عام 2014 مشيرة إلى أن وضع المتهمة عادي جداً.

 

كما استمعت المحكمة إلى آخر شاهد دفاع وهو سائق وأفاد بانه اشترى من المتهمة (ثلاجات وخلاطات) من قبل، وأكد للمحكمة أنه سافر مرتين مع المتهمة إلى دولة مصر واشترى كمية من البضائع وباعها في السودان بحسب صحيفة السوداني، كما أشار إلى تركه للمتهمة في مصر مع شقيقتها في المرة الأخيرة التي سافر معها.

 

الخرطوم (كوش نيوز)



اترك رد

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.