المحكمة العليا تؤيد حكم الإعدام في مواجهة “13” بينهم عمدة قبيلة

المحكمة العليا تؤيد حكم الإعدام في مواجهة “13” بينهم عمدة قبيلة

أيدت المحكمة العليا قرار محكمتي الاستئناف والموضوع القاضي بالإعدام شنقاً حتى الموت قصاصاً في مواجهة عمدة قبيلة ريفية بولاية النيل الابيض و “13” آخرين بتهمة الاشتراك في قتل “7” أشخاص وإصابة ثلاثة آخرين بجروح متفاوتة، جراء إطلاق النار عليهم من بنادق كلاشنكوف في العام 2014م.

 

وأيدت المحكمة العليا أيضاً قرار الاستئناف بإسقاط عقوبة الصلب في مواجهة جميع المتهمين في القضية لعدم وجود بينة في مواجهتهم بذلك، فيما برأت “3” من المتهمين في القضية من عقوبة الإعدام والإدانة بالقتل العمد لعدم وجود بينة كافية في مواجهتهم، في وقت أعادت فيه ملف القضية إلى محكمة الموضوع لتحديد الدية الناقصة في مواجهة الأشخاص الثلاثة المصابين من قبل المتهمين في القضية.

 

وكان قاضي محكمة مكافحة الارهاب “1” مولانا عابدين حمد ضاحي سابقاً قد أصدر حكماً بالإعدام شنقاً والصلب في مواجهة “18” شخصاً بينهم عمدة قبيلة ونائب رئيس محكمة ريفية بولاية النيل الابيض بعد أن أدانهم بتهمة الاشتراك الجنائي في القتل العمد والحرابة وتسبيب الأذى الجسيم.

 

وحسب تفاصيل الواقعة أن المجنى عليهم خرجوا في يوم الحادث على متن عربة بوكس إلى منطقة حدودية بين ولاية النيل الابيض وشمال كردفان للبحث عن (راع مفقود) عادت ماشيته إلى أهله دون أن يعود هو.

 

وذكرت التحريات أنه وخلال سير المجنى عليهم قابلهم المتهمون و قطعوا عليهم الطريق ووجهوا لهم سؤالاً عن اسم قبيلتهم وبإجابتهم لهم أطلقوا عليهم النيران وأردوا “7” منهم قتلى وأصابوا ثلاثة منهم بجروح متفاوته حسب صحيفة الصيحة، قبل أن يتمكن أحد المجنى عليهم من قيادة العربة والوصول بها إلى قريتهم ليخطرهم بما حدث لتهرع الشرطة إلى مسرح الحادث وتلقى القبض على المتهمين جميعاً وتحرر في مواجهتم بلاغاً بالحادثة.

 

الخرطوم (كوش نيوز)

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.