مواطن: زرت (73) صرافاً ألياً في الخرطوم سعياً للحصول على مرتبي

مواطن: زرت (73) صرافاً ألياً في الخرطوم سعياً للحصول على مرتبي

 

سبب خروج عدد كبير جداً من الصرافات الآلية عن الخدمة، وخلوها من النقود بسبب عدم التغذية أو الأعطال، شللاً كاملاً في الأسواق أمس الجمعة، نتيجة عدم مقدرة الموظفين على صرف مرتباتهم .

 

وشكا مواطنون من جراء عدم توفر أي مبالغ في الصرافات الآلية وازدحام المصارف التجارية من قبل الراغبين بسحب ودائعهم .

 

وتم رصد مئات العملاء يصطفون أمام الصرافات الآلية في مناطق متفرقة من العاصمة  للحصول على رواتبهم، دون جدوى، وأشتكى المواطنون جراء عدم مقدرتهم على الحصول على ودائعهم البنكية ومرتباتهم .

 

وقال المواطن الصادق حسن إنه زار بالأمس (73) صرافاً ألياً في منطقة وسط الخرطوم سعياً للحصول على مرتبه ليباشر شراء إحتياجاته الأسرية، مبيناً أن البنوك لم تراع عملائها ولم تنظر أن متطلبات شهر رمضان تفضي مزيداً من الصرف، وقال رحلة البحث عن الرواتب أصبحت تستغرق وقتاً طويلاً من اليوم ” وأشار الى وجود صعوبات كبيرة أضحت تواجه المواطن نتيجة لعدم توفر السيولة .

 

وقال إن خروج الصرافات عن الخدمة تم بقصد إعادة برمجتها لتحجيم الصرف للمواطنين خاصة بعد أن أعلن البنك السودان إتجاهه لتبديل العملة فئة خمسين جنيهاً وإجبار مدخريها على إيداعها في حسابات دون الإستبدال المباشر .

 

ولفت المصدر اللصيق من البنك المركزي وبحسب صحيفة الصيحة، الى أن الحكومة تهدف الآن الى إعادة الكتلة النقدية التي هربت خلال الأشهر الأولى من العام الحالي من النظام المصرفي إلى البنوك مرة أخرى متوقعاً أن يقلل المبلغ الأقصى المسموح بصرفه عبر الصرافات الآلية خلال الأيام المقبلة .

 

الخرطوم (كوش نيوز)

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.