أخبار

خبراء يحذرون من محاولات الحركات لزعزعة الاستقرار في دارفور

دعا خبراء المجتمع الدولي لإدانة إعلان الجبهة الثورية الإستمرار في حمل السلاح محذرين من تبعات استخدام العنف لزعزعة الأمن والإستقرار في دارفور والسودان بصفة عامة.

وقال عضو وفد الحكومة للتفاوض د. حسين كرشوم  إن الجبهة الثورية أعلنت تمسكها بالعمل المسلح وهو ما يختلف عن توجهات نداء السودان المنضوية تحت لوائه والذي أعلن استخدام الوسائل السلمية في العمل السياسي.

وتوقع “كرشوم” أن يقوم حزب الامة باتخاذ مواقف واضحة إزاء تلك التناقضات بين الجبهة الثورية ونداء السودان والخروج من مظلة التحالفات الضارة، مؤكداً أن خارطة الطريق التي تم توقيعها لم تكن وعاءاً جامعاً للتحالف الأمر الذي يدل على عدم وجود روح الفريق الواحد بين تلك المكونات ومدى الخلافات فيما بينها.

من جهته قال المحلل السياسي البروفيسور حسن الساعوري أن توجهات الجبهة الثورية مرفوضة محلياً ودولياً ، قائلاً إن الحركات المسلحة عليها اللحاق بالانتخابات المقبلة وتهيئة أوضاعها للتحول لأحزاب سياسية ونبذ العنف واستخدام الخيارات السلمية.

ودعا “الساعوري” بحسب (smc) الحكومة لحسم أمرها وإعلان إستعدادها للمواجهة حتى تعود تلك المجموعات إلى العمل السياسي.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى