أخبار

معتمرون يواجهون مصيراً مجهولاً بسواكن.. وصاحب وكالة: (ماعندي شغلة بيكم ولا بعرفكم)

 

يعيش المئات من المعتمرين والمسافرين إلى المملكة العربية السعودية عن طريق الباخرة وضعاً مأساوياً في ميناء سواكن لفترة تجاوزت الأربعة أيام، وظلوا يفترشون طرقات المدينة بدون توفر أي أنواع من الخدمات الضرورية، بعد أن تعثر حصولهم على كرت الصعود للباخرة، حيث وصل سعره بطرق ملتوية الى ألف جنيه في بعض الحالات .

 

وقال عدد من العالقين لهذا السبب، إن المسئولين في الوكالة التي استقدمت أعداداً منهم بعد أن عجزت عن ترحيلهم، أختفوا ولا يمكن الوصول لهواتفهم المغلقة نهائياً، وقال الشخص المسئول في الوكالة (خ –ح) مخاطباً مجموعة منهم متهرباً من مسئوليات وكالته تجاههم (ماعندي شغلة بيكم ولا بعرفكم) .

 

وتشير المتابعات الى أن معتمد سواكن ومسئولاً أخر زارهم عصر أمس السبت، ولم يتحدث معهم بشكل مباشر .

 

وشكا عدد من المعتمرين العالقين بسواكن وبحسب صحيفة التيار من الموقف الضبابي الذي يتعرضون له حالياً بسواكن، وعدم وضوح الرؤية حول موقع سفرهم إلى الأراضي المقدسة، وقالوا إن الأوضاع في سواكن سيئة للغاية “ونعاني في الأكل والشرب والإقامة على نفقتنا الشخصية” وطالب المعتمرين السلطات بوضع حد للأزمة .

 

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى