أخبار

وزير الخارجية يشارك في الاجتماع الوزاري للايقاد بأديس أبابا

ترأس وزير الخارجية د. الدرديري محمد أحمد  ، وفد السودان لاجتماعات الدورة (62) للمجلس الوزاري للإيقاد التي بدأت أعمالها يوم الخميس بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

وقد بدأ المجلس أعماله بجلسة مفتوحة خاطبها كل من السكرتير التنفيذي للإيقاد، مبعوث الإيقاد إلى جنوب السودان، ممثل رئيس مفوضية مراقبة اتفاق السلام بجنوب السودان، مفوض الأمن والسلم بالاتحاد الأفريقي، ممثل الأمين العام للأمم المتحدة ووزير الخارجية الإثيوبية بوصفه رئيساً للمجلس الوزاري للإيقاد.

وقد حضر هذه الجلسة إلى جانب وفود الدول الأعضاء ممثلون عن الترويكا، الاتحاد الأوروبي، أصدقاء الإيقاد، الصين، اليابان وممثلون عن الأقاليم في أفريقيا حسب تقسيم الاتحاد الأفريقي( جنوب أفريقيا، رواندا، نيجيريا، تشاد والجزائر) وممثل آلية وقف إطلاق النار والترتيبات الأمنية الانتقالية.

انعقدت بعد ذلك الجلسة المغلقة التي حضرتها وفود الدول الأعضاء. كما شارك فيها ممثلو الاقاليم الافريقية الخمسة.

وقد شهدت الجلسة تقديم مبعوث الإيقاد ورئيس آلية وقف إطلاق النار والترتيبات الأمنية الانتقالية تقريريهما المرحليين، ليبدأ التداول حول التقريرين، حيث ركز الوزراء في مداخلاتهم على السبل المفضية إلى تحقيق اختراق ملموس يؤدي إلى دفع العملية السلمية بجنوب السودان إلى الأمام، إلى جانب بحث مقترح الوساطة لتقاسم السلطة بين الفرقاء ومسألة فرض عقوبات على الأفراد الذين قاموا بخرق اتفاق وقف العدائيات في ضوء التقريرين اللذين قدمهما المبعوث ورئيس آلية وقف إطلاق النار والترتيبات الأمنية الانتقالية. أيضا وافق الاجتماع على انضمام بولندا لمجموعة شركاء الإيقاد.

هذا وقد أقر الوزراء بحسب سونا – رفع توصياتهم لقمة الإيقاد التي اقترحوا انعقادها قبل قمة الاتحاد الأفريقي التي ستستضيفها نواكشوط مطلع يوليو 2018م.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى