سفينة شحن تحمل سيارات وقنابل غارقة بساحل ميناء بورتسودان تصبح قبلة للسياح

سفينة شحن تحمل سيارات وقنابل غارقة بساحل ميناء بورتسودان تصبح قبلة للسياح

 

سفينة الشحن الإيطالية The Umbria أثناء الحرب العالمية الثانية ،و التي بلغ طولها 153 متراً،غارقة الآن أمام ساحل بورتسودان على بعد 20 ميل بحري،كانت السفينة تحمل سيارات و عدد 360000 من قنابل الطائرات بوزن 5510 طن من جملة 9000 طن هي حمولة هذه السفينة.

هذا الإمداد كان في طريقه إلى القوات الإيطالية في أريتريا،حاصرتها البحرية الملكية البريطانية و عندما سمع قبطانها عبر الراديو بإستسلام إيطاليا في الحرب،اتخذ قراراه بإغراق هذه الشحنة القاتلة.

وأصبحت السفينة ملاذاً لعدد من الكائنات البحرية، كما و أنها قبلة للسياح من هواة الغوص و الباحثين عن الكنوز، والخطير في الأمر أن القنابل قابلة للإنفجار.

جديرٌ بالذكر أن Umbria وبحسب إفادة باحثين لـ( كوش نيوز) لا علاقة لغرقها بالأسطورة التي نسجها البورتسودانيون عن مدفع أبو فاطمة،المنصوب في الميناء الجنوبي ببورتسودان.

الخرطوم (كوش نيوز)

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.