أخبار

المالية: معالجة أزمة الخبر لن تتم إلا برفع الدعم عن القمح كلياً

كشف وزير المالية محمد عثمان الركابي، ان معالجة ازمة الخبر لن تتأتى إلا برفع الدعم عن القمح كلياً، وقال ان الدولة تدعم القمح المحلي بواقع 355 جنيهاً للجوال، والمستورد بـ111 جنيهاً للجوال، فيما تتحمل التكلفة الضخمة للاستيراد فيما يلي فتح الاعتمادات والعمولة والترحيل والتخليص والكلفة التجارية.
وذكر الوزير في رده على مسألة مستعجلة بالبرلمان وفقا لما نشر في الجريدة الثلاثاء 14 نوفمبر ، اثارها النائب المستقل عن دائرة الفشقة مبارك النور، أن امداد الدقيق يسير بصورة طبيعية، لكنه شكا من معاناة الولايات الطرفية من تسريب الدقيق المدعوم وتهريبه الى دول الجوار، واوضح ان التوزيع على الولايات يتم وفق حجم الاستهلاك.
وأبان الركابي ان مهمة الوزارة تنحصر في انسياب القمح المدعوم للمطاحن وتوزيع الدقيق على الولايات وعدم فرض ضرائب على الدقيق ومعاملته كسلعة استراتيجية لارتباطه بمعاش الناس، بينما تتولى جهات اخرى إحكام الرقابة لمنع التسريب والتهريب.
وأشار وزير المالية لعدم فرض اية زيادة في اسعار الدقيق حتى مع تذبذب سعر الصرف، ولفت الى ان سعر الجوال للمخابز لا يتجاوز 150 جنيهاً، بينما يتفاوت من ولاية لأخرى بسبب رسوم الترحيل، واتهم بعض الولايات بفرض رسوم رغم ان الدقيق مدعوم من الدولة.
ولفت الوزير الى تشكيل لجنة من وزارة المالية وجهاز الامن والمخابرات بعد قرار مجلس الوزارء بإيقاف استيراد الدقيق، بهدف وضع ضوابط لتغطية العجز المتوقع وتوفير النقد الاجنبي.
ونبه الركابي الى استقرار انسياب امداد الغاز للمخابز وبيعه مدعوماً بنسبة 328% اذ تباع الاسطوانة ( 12 كيلو) للمخابز بـ25 جنيهاً.ونفى وزير المالية اي اتجاه لتعويم الجنيه، واعتبر ذلك مجرد شائعة.

الخرطوم (كوش نيوز)

اضغط هنا للانضمام لقروبات كوش نيوز على واتساب

قروبات كوش نيوز الإضافية




اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى