توقيع عقد لتنفيذ أكبر اضافة كهربائية منذ اكتمال سد مروي بتقنية ألمانية

توقيع عقد لتنفيذ أكبر اضافة كهربائية منذ اكتمال سد مروي بتقنية ألمانية

عادت شركة سيمنز الألمانية للعمل في السودان بتوقيع عقد مع وزارة الموارد المائية والري والكهرباء، يوم الثلاثاء 13فبراير – وفق الشروق –  لصيانة وتشغيل محطتي بورتسودان، وقري 3 الغازية التي يجري تركيبها حالياً، ويتوقع أن تضيف 850 ميغاواط للشبكة القومية للكهرباء.

والتقى وزير الموارد المائية والري والكهرباء م. معتز موسى مع عضو مجلس إدارة شركة جانينا كوقل، والتي أبدت سعادتها بعودة الشركة للعمل في السودان في مجال الطاقة ورفع القدرات للمهندسين والفنيين.

وأشاد وفد سيمنز بمستوى وكفاءة المهندسين السودانيين الذين تعاملوا معهم في شركات الكهرباء.

ومن جانبه، أكد الوزير معتز موسى اهتمام الوزارة بالتوسع في توليد الكهرباء وإيصالها لكل المواطنين لتحسين حياتهم وتحقيق الأمن الغذائي واستدامة التنمية، بجانب رفع قدرات الكوادر السودانية، وأشار إلى ثقتهم العالية في تقنية سينمنز.

وشهد الوزير ووزير الدولة م. يوسف حمزة وجانينا والسفير الألماني، توقيع عقد الصيانة والتشغيل مع شركة سيمنز لمحطتي بورتسودان وقري 3 الغازية من شركة سيمنز، والتي يجري تركيبها حالياً، ويتوقع أن تضيف 850 ميغاواط للشبكة القومية.

وستكون هذه أكبر إضافة للشبكة منذ اكتمال سد مروي في عام 2010، وباكتمالها وسد ستيت، تصل السعة المركبة في الشبكة القومية لأربعة آلاف ميغاواط.

الخرطوم (كوش نيوز)

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *