بضائع خطيرة تدخل غرب دارفور عبر التهريب

بضائع خطيرة تدخل غرب دارفور عبر  التهريب

شكا والي ولاية غرب دارفور فضل المولى الهجا من كمية البضائع السودانية المهربة لدول الجوار خاصة سلع السكر والوقود والذهب والعملة الصعبة وقال بالمقابل تأتي بضائع خطيرة جداً وهي المخدرات والخمور والكريمات المضرة بالصحة والبضائع المغشوشة والمقلدة بجانب تهريب العربات

 

وأشار الوالي خلال إجتماع مع الوفد الإتحادي الزائر للولاية من هيئة الجمارك إلى أن غرب دارفور الآن تمثل الميناء الغربي المهم والشبيه بميناء بورتسودان لكنه وصفه بالميناء الخطير والضار لعدم السيطرة عليه بسبب الحدود المفتوحة مع تشاد والتي تبلغ حوالي 700 كلم

 

مناشداً في هذا الإتجاه هيئة الجمارك دعم مكتب جمارك غرب دافور بزيادة الآليات والعربات والضباط والأفراد للقيام بمهمته كاملة في ضبط التهريب كما طالب بزيادة إنتشار مكاتب ومراكز لشرطة الجمارك والتهريب لبقية المحليات خاصة كلبس وبيضاء بقيادة اللواء إسماعيل سيد مدير الإدارة مكافحة التهريب بهيئة الجمارك السودانية

 

 

وبحسب صحيفة (آخر لحظة) طالب الوالي الوفد بالعمل على معالجة أوضاع العربات التي لم توقف أوضاعها بسبب إرتفاع جماركها الشئ الذي جعل أصحابها يحجمون عن دفع الجمارك .

 

 

الخرطوم (كوش نيوز)

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *