أكثر من 90 حالة سرطان أطفال تصل المستشفيات وترفض العلاج

أكثر من 90 حالة سرطان أطفال تصل المستشفيات وترفض العلاج

 

بمناسبة اليوم العالمى للسرطان سلط مركز راشد دياب للفنون بالتعاون مع الجمعية السودانية لاصدقاء الاطفال مرضى السرطان “تداعى” وبرعاية كريمة من شركة سكر كنانة المحدودة في منتداه الدورى رقم “459” سلط الضوء على مرض السرطان وذلك تحت شعار ” نحن نستطيع” حيث تحدث فيه كل من الدكتورة نوال الصادق والدكتورة سناء الطيب فيما ادار الامسية الاستاذ فايز عبدالقادر البله ، وشارك فى الامسية المطربين ، مصطفى ودالقونى ، عبدالسلام حمد ، باغنيات متميزة نالت اعجاب الجميع .

مرض السرطان بمركز راشد دياب: ” نحن نستطيع “

وبداية القت الدكتورة نوال الصادق اختصاصية الاطفال بمستشفى الامل القت الضوء على التعرف بمرض سرطان الاطفال اسبابة وطرق علاجه فقالت ان مرض السرطان هو من الامراض الغير معدية واضافت ان هنالك عدة اسباب لهذا المرض وهى عوامل كيميائية مثل الاشعاعات واشارت الى ان اكياس البلاستيك لها خطورتها واضرارها خاصة عندما تستخدم فى حمل المواد الساخنة ، وترى ان العامل المشترك فى كل انواع مرض السرطان هو نقص الوزن ولفتت الى ان هنالك انواع من امراض السرطان ونوهت الدكتورة نوال الصادق الى اهمية الجانب النفسى وذلك من خلال عدم تمييز مريض السرطان عن الآخرين ، واوضحت ان مستشفى الامل تصله ما بين 88- 90 حالة شهرياً ولكن ثلاثة ارباع هذا العدد لا يتلقون العلاج بسبب هواجس الجرعات الكيماوية فيفضلون عدم العودة مرة اخرى الى المستشفى وختمت الدكتورة نوال حديثها بطمأنة الناس بعدم الخوف من هذا المرض وطالبت بضرورة الاسراع بالكشف المبكر ومحاولة تلقى العلاج .

اما الدكتورة سناء الطيب ذكرت مجموعة من انواع مرض السرطان من بينها سرطان اللوكيميا او سرطان الدم وقالت هو من اكثر الانواع انتشاراً ونفت وجود احصائية محددة لحصر عدد المرضى فى السودان واضافت ان البنات هم اكثر عرضه لهذا المرض ويظهر فى عمر الثمانى سنوات وذكرت ان الجرعات الكيماوية هى الاكثر استخداماً فى العلاج ، اما النوع الثانى هو مرض سرطان الكلى ثم مرض سرطان العيون وسرطان الغدد الليمفاوية ، ومن جهتها اوضحت الدكتورة سناء الطيب طرق العلاج من هذه الامراض مشيرة الى العلاج الكيماوى ، التدخل الجراحى ، وذكرت الامراض تزيد حسب ازدياد نسبة الجهل والفقر وذهبت الدكتورة سناء الى الحديث عن اسباب مرض السرطان واشارت الى التدخين واستخدام الصعوط وترى انها من المواد المسرطنة هذا الى جانب استخدام الكريمات .

وعلى الصعيد ذاته تحدث الرحالة السورى الدكتور سليمان المعدانى عن تجربته بمرض سرطان الحنجرة وقال ان هذا المرض معه منذ العام 2003 بنقصان شديد فى الوزن واضاف بأن اكثر ما كان يؤلمه هو العامل النفسى وذهب الى القول انه تلقى علاجاً جديداً اسمه كهروكيمائى حيث خضع لاكثر من 25 جلسة ، ولكنه نال الشفاء الكامل من هذا المرض وختم الدكتور سليمان بضرورة اهمية وجود العامل النفسي ومحاولة استقبال المرض بشجاعة وايمان كامل بالله سبحانه وتعالى .

الدكتور سليمان المعدانى

وفى ذات السياق تحدث الاستاذ الطيب الطريفى عضو الجمعية السودانية لاصدقاء الاطفال مرضى السرطان “تداعى”عن الجمعية ونشأتها واهدافها والدور الكبير الذى قامت به منذ التأسيس فى انشاء بنية تحتية لاستقبال ايواء اسر المصابين بمرض السرطان الذين يأتون من ولايات السودان المختلفة ، وطالب الطريفى ببذل المزيد من التوعية وتضافر الجهد فى تطوير الخدمات الصحية التى تقدمها الجمعية .

وفى كلمته دعا دكتور راشد دياب المجتمع السودانى ومنظماته ومؤسساته وقطاعاته المختلفة بالتبرع الى جمعية تداعى حتى تقوم بعملها كاملاً فى علاج الاطفال مرضى السرطان .

كما قامت الجمعية بتكريم دكتور راشد دياب وذلك لدورة الكبير والمتميز فى خدمة المجتمع

الخرطوم (كوش نيوز)

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *