الشعبية بقيادة الحلو تطالب بحق تقرير المصير لجبال النوبة

الشعبية بقيادة الحلو تطالب بحق تقرير المصير لجبال النوبة

طالبت الحركة الشعبية لتحرير السودان ـ شمال، بقيادة عبد العزيز الحلو بتقرير المصير لمنطقة جبال النوبة، حيث تقاتل الحكومة السودانية منذ العام 2011.

وعقدت الحركة مؤتمرا استثنائيا في منطقة هيبان بجنوب كردفان في الفترة من 4 إلى 7 أكتوبر 2017، بمشاركة 475 مندوبا يمثلون جميع مناطق جبال النوبة وذلك قبيل انعقاد المؤتمر العام.

وقال بيان أعقب ختام جلسات المؤتمر، الإثنين، إن المشاركين وبعد مناقشات موسعة “أقروا وثيقة القضايا الحاسمة بما فيها حق تقرير المصير لشعب جبال النوبة، جنوب كردفان، وكذلك صادق المؤتمر على تقرير الأداء التنظيمي”.

وقالت مصادر مطلعة لـ(سودان تربيون) إن المؤتمر تأخر عن موعده بسبب تأخر وصول المندوبين، بجانب نشوب خلافات حول تمثيل جبال النوبة والنيل الأزرق وشمال السودان، لكن تم تجاوزها لاحقا.

وانتخب الاجتماع الاستثنائي 110 أعضاء في مجلس تحرير جبال النوبة وعين 122 عضوا كمندوبين للمؤتمر العام الاستثنائي.

وكان من المقرر أن يبدأ المؤتمر العام في 6 أكتوبر، غير أنه تأخر بسبب الصعوبات التي واجهها المندوبون للوصول إلى المنطقة وبعض المسائل التنظيمية المتعلقة بتمثيل المناطق المختلفة خارج جبال النوبة.

ولم تتمكن مجموعات المعارضة السودانية من السفر إلى مكان انعقاد الاجتماع بعد رفض سفارة جنوب السودان في الخرطوم منحهم تأشيرة دخول إلى جنوب السودان حيث يمكنهم الوصول إلى المنطقة التي يسيطر عليها المتمردون من هناك.

وفي أبريل الماضي قرر مجلس تحرير جبال النوبة تعليق محادثات السلام وأقال الأمين العام للحركة الشعبية ـ شمال، ورئيس وفد التفاوض ياسر عرمان بسبب رفض الأخير إدراج تقرير المصير في ورقة موقف المجموعة المتمردة خلال مفاوضات السلام مع حكومة الخرطوم.

الخرطوم – كوش نيوز

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *