شرطة السياحة لا تعلم شيئاً عن وجود “شجرة الصندل”

شرطة السياحة لا تعلم شيئاً عن وجود “شجرة الصندل”


نفى مصطفى محمد علي حامد (وكيل عريف يتبع لشرطة تأمين السياحة) علاقتهم بسرقة شجرة الصندل، وقال لدى مثوله شاهد اتهام أمام القاضي فهمي عبد الله يوم (الخميس) بمحكمة جنايات الفساد ومخالفات المال العام، إنه علم بأمر قطع شجرة الصندل من قبل شرطة المتحف القومي في الطابور الصباحي، وتم استدعاؤه من قبل نيابة أمن الدولة للتحري حول القضية.

وأشار إلى قيامه بتوزيع قوة التأمين بالمتحف في البوابتين الشمالية والجنوبية إضافة إلى توزيع (4) إلى (5) من أفراد الشرطة على البوابة الجنوبية التي يخرج عبرها العاملون والموظفون مؤكداً أن هناك أفرادا ثابتون بالبوابتين.
وأوضح الشاهد بحسب جريدة اليوم التالي الصادرة يوم الجمعة انهم مسؤولون عن التأمين الخارجي فقط وإذا تم إخراج أي شيء من المتحف فذلك لا يتم إلا بإذن وإجراءات من مدير المتحف القومي، مؤكداً أن البوابة الجنوبية يخرج منها العاملون والموظفون في المتحف القومي وإذا كانت هناك آثار أو أشجار يتم استخراج تصديق لخروجها من المتحف عن طريق الإدارة، وذكر الشاهد أنهم علموا عن طريق دفتر الأحوال أنه تم قطع شجرة الصندل وليس سرقتها، وأشار إلى أن التأمين بالمتحف يعمل خلال (24) ونفى علمه بالتحقيق مع أفراد الشرطة، مضيفا أنه تم التحري معهم من قبل نيابة أمن الدولة خلال الأسبوع بموجب خطاب صادر من شرطة التأمين والسياحة والتراث القومي. وعليه حددت المحكمة جلسة نهاية الشهر لسماع باقي شهود الاتهام.

الخرطوم (كوش نيوز)

انقر على هذا الرابط للانضمام إلى مجموعة كوش نيوز واتساب

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.