المباحث و(FBI) تُحقِّقان في حادثة الاعتداء على شرطي بالسفارة الأمريكية

المباحث و(FBI) تُحقِّقان في حادثة الاعتداء على شرطي بالسفارة الأمريكية

كشف مدير الإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية اللواء شرطة حسين نافع، عن لجنة تحقيق شكلتها إدارته لكشف ملابسات الاعتداء على أحد حراس السفارة الأمريكية بالخرطوم مؤخراً .

وقال نافع في تصريح خاص لـ(التيار) الثلاثاء 13 فبراير، إنَّ اللجنة ستكشف قريباً عن ملابسات الحادث. وأشار إلى جدية الشرطة الفيدرالية الأمريكية (في التعاون مع إدارته)، وإنجاح توقيع مذكرة التفاهم من خلال تبادل الزيارات والمعلومات خدمة للأمن الجنائي في البلدين. وأوضح عقب لقائه يوم (الاثنين) بمكتبه السيدة مورين ستراتون ضابط مكتب الأمن الإقليمي بالسفارة الأمريكية بالخرطوم، التابعة لمكتب الأمن الدبلوماسي وزارة الخارجية الأمريكية، قال إنَّ تجربة السودان في تأمين الحدود مع دول الجوار للحد من الجريمة المنظمة والعابرة للحدود ناجحة، مشيراً إلى جهود السودان في مكافحة الاتجار بالبشر وتهريب المهاجرين.

وأوضحت السيدة كورين أن التوجه العام لدى الإدارة الأمريكية يتركز في عملية ضبط الحدود، وأنَّ ما يليها كضابطة الحصول على قدر من المعلومات الصحيحة لضمان وجود السودان ضمن الدول المتعاونة، كما أكدت أنَّها استطاعت تصحيح كثير من المعلومات والمفاهيم المغلوطة لدى المسؤولين بأمريكا، من خلال معايشتها للمجتمع السوداني وقربها من مراكز اتخاذ القرار، وأنَّها ستواصل جهدها لنقل المعلومات لإدارتها. وفي سياق متصل أوضحت أنَّ السفارة تولي اهتماماً بحادثة الاعتداء على أحد الحراس من أحد المواطنين بالسكين.
الخرطوم(كوش نيوز)



الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *