براءة موظفين من خيانة الأمانة بهيئة السكة حديد

براءة موظفين من خيانة الأمانة بهيئة السكة حديد

 

 

برأت محكمة جنايات الخرطوم شمال برئاسة القاضي محمد المعتز (3) موظفين بينهم سيدة يتبعون لهيئة السكة حديد بعد اتهامهم باختفاء أجهزة كمبيوتر تتبع للهيئة تقدر بأكثر من 19 ألف جنيه، بعد أن أثبتت المحكمة عدم وجود بينة في مواجهتهم تفيد بأخذهم لتلك الأجهزة، وجاء هذا الحكم بعد سماع أقوال المتحري والشاكي والشهود في جلسات سابقة وأثبت أن أي مشتريات من خارج الخرطوم تنتقل إلى مخازن عطبرة ومن ثم تأتي إلى المطابقة، وأن الجهة المحول إليها يستلمها شخصان بواسطة أرانيك مخازن.

وبحسب صحيفة اليوم التالي تعود تفاصيل القضية بحسب أقوال المتحري في البلاغ أن الشرطة ﺗﻠﻘﺖ ﺑﻼﻏﺎً ﺑﺴﺮﻗﺔ ﺍﻷﺟﻬﺰﺓ ﻣﻦ ﻗﺎﻋﺔ ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺐ ﺑﻬﻴﺌﺔ ﺍﻟﺴﻜﺔ ﺍﻟﺤﺪﻳﺪ، ﻭﺃﻭﺿﺢ ﺄﻧﻪ ﻗﺎﻡ ﺑﺰﻳﺎﺭﺓ ﻣﻜﺎﻥ ﺍﻟﺤﺎﺩﺙ ﻭﻟﻢ ﻳﺘﻤﻜﻦ ﻣﻦ ﻓﺘﺢ ﺍﻟﻘﺎﻋﺔ، ﻷﻧﻬﺎ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻐﻠﻘة ﻭﺃﻧﻪ ﺗﻔﺤﺼﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﺎﺭﺝ ﻭﻟﻢ ﻳﺠﺪ ﺁﺛﺎﺭ ﻛﺴﺮ. ﻭﻗﺎﻝ ﻟﻠﻤﺤﻜﻤﺔ ﺇﻧﻪ ﻗﺎﻡ ﺑﺎﺳﺘﺠﻮﺍﺏ ﺍﻟﺸﺎﻛﻲ ﻭﺑﻘية ﺍﻟﻤﻮﻇﻔﻴﻦ، وﺃﻭﺿﺢ ﺃﻥ ﺍﻟﻨﻴﺎﺑﺔ ﻋﺪﻟﺖ ﺍﻟﺒﻼﻍ ﻣﻦ ﺍﻟﺴﺮﻗﺔ ﺇﻟﻰ ﺧﻴﺎﻧﺔ ﺍﻷﻣﺎﻧﺔ، ﻭﺃﻭﻗﻔﺖ ﺭﺋﻴﺲ ﻗﺴﻢ ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺐ ﻭﻣﺴﺎﻋﺪﻩ ﻭﺿﺎﺑﻄﺔ ﺗﺪﺭﻳﺐ، ﻭﺃﺣﻴﻞ ﺍﻟﺸﺎﻛﻲ ﺇﻟﻰ ﻣﺘﻬﻢ. ﻭﻣﻦ ﺧﻼﻝ ﺍﺳﺘﺠﻮﺍﺑﻪ ﺃﻭﺿﺢ ﺄﻧﻪ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺐ ﺑﻬﻴﺌﺔ ﺍﻟﺴﻜﺔ ﺍﻟﺤﺪﻳﺪ، ﻭﻛﺎﻥ ﻓﻲ ﺇﺟﺎﺯﺓ، ﻭﺃﻧﻪ ﻻ ﻳﻌﻠﻢ ﺑﺘﺮﻛﻴﺐ ﺍﻷﺟﻬﺰﺓ ﻓﻲ ﻗﺎﻋﺔ ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺐ، ﻭﻋﻨﺪ ﺣﻀﻮﺭﻩ ﻭﺟﺪ ‏(15‏) ﺟﻬﺎﺯﺍً، ﻭﺃﻧﻪ ﻗﺎﻡ ﺑﺘﺴﻠﻴﻢ ﺍﻟﻤﻔﺘﺎﺡ ﻟﻠﻤﺘﻬﻢ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ، ﻭﻗﺎﻝ ﺍﻟﻤﺘﺤﺮﻱ ﺇﻥ ﺍﻟﻤﺘﻬﻢ ﺍﻟﺜﺎﻧﻲ ﺫﻛﺮ ﻓﻲ ﺃﻗﻮﺍﻟﻪ ﺄﻥ ﺍﻷﺟﻬﺰﺓ ﺑﻌﺪ ﺷﺮﺍﺋﻬﺎ ﻗﺎﻡ ﺑﺘﺨﺰﻳﻨﻬﺎ، ﻛﻤﺎ ﺗﻮﺟﺪ بقاعة ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺐ ﻋﺸﺮﺓ ﺃﺟﻬﺰﺓ، ﻭﺟﻤﻴﻊ ﺍﻷﺟﻬﺰﺓ ﻛﺎﻧﺖ ﻣﻮﺟﻮﺩﺓ 20 ﺟﻬﺎﺯ ﻛﻤﺒﻴﻮﺗﺮ. ﻭﺃﺿﺎﻑ أﻧﻪ ﺳﻠﻢ ﺍﻟﻤﻔﺘﺎﺡ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻤﺘﻬﻤﺔ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﺔ، ﻭﻫﻲ ﻓﻲ ﻋﻬﺪﺗﻬﺎ ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺃﺧﺬ ﺇﺟﺎﺯﺗﻪ ﺍﻟﺴﻨﻮﻳﺔ. ﻭﺃﺷﺎﺭ ﺍﻟﻤﺘﺤﺮﻱ ﺇﻟﻰ ﺃﻧﻪ ﺟﺮﻯ ﺍﺳﺘﺠﻮﺍﺏ ﺍﻟﻤﺘﻬﻤﺔ ﺍﻟﺜﺎﻟﺜﺔ ﺃﻭﺿﺤﺖ ﺄﻥ ﺍﻟﻤﺘﻬﻢ ﺍﻷﻭﻝ ﺍﺗﺼﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ، ﻭﺃﺧﺒﺮﻫﺎ ﺑﺄﻥ ﺟﻤﻌﻴﺔ، ﺍﻟﻘﺮﺁﻥ ﻟﺪﻳﻬﺎ ﺗﺪﺭﻳﺐ ﻓﻲ ﺍﻟﻘﺎﻋﺔ، ﻭﺃﻧﻬﺎ ﺍﺳﺘﻠﻤﺖ ﻋﺪﺩ ‏(20‏) ﺟﻬﺎﺯ ﻛﻤﺒﻴﻮﺗﺮ ﻭﻟﻜﻨﻬﺎ ﻟﻢ ﺗﺘﺄﻛﺪ من وجود الأجهزة أو عدمه داخل الكراتين.

 

 

الخرطوم (كوش نيوز)



الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *