لاتثق في أي سمسار بالسودان

لاتثق في أي سمسار بالسودان


قبل عُدة سنوات قُمت ببيع سيارة صالون ( متواضعة ) كانت تخصنيّ عن طريق ( سمسار ) ، حقيقة لم يكن لديّ وقت أن أعرضها بنفسي فأوكلت الأمر ( لسمسار ) معرِفة ، وحددت له سعر مُعين ، وكان يعلم حاجتي العاجلة في البيع ، ففي كل مرة يعطيني سعر ، أرد عليه أن يصبر ، أثناء حديثي مع أحد شباب الحيّ الذي أسكنه أخبرته ( بالعرض ) ، الشاب لم يتوان أخبر معارفه ، فاتصل بي مباشرة شخص من طرفه ( بالسجانة ) وأبلغته بسعرها وحالتها ، وليقف عليها ، أخبرته أن يذهب للسمسار الذي من طرفي ، إلا أن ( السمسار ) هاتفني أن الرجل لم يرغب في السيارة ، وانه في حاجة إليها لشقيقه و ( ليخدمني ) ثم أردف أنها لم تأت إلا بسعر متدني ، وافقت لثقتي في الرجل وقمت بالتنازل له فوراً !

تمر الأيام والشهور والسنوات وظُهر أمس قُرب عملي ، أشاهد سيارتي السابقة ( بشحمها ولحمها ) طافت بي ذكريات شيقة كانت قد عشتها معها ومشاوير و أحاديث إحتضنتها ، وضحكات مجلجلة لاسرتي داخلها ، حنوت لها ، وأقبلت نحوها بشوقٍ جارف ، نظرت إليها وقد تغيرت بعض ملامحها وكأنها حزينة تلومني على التخلي عنها ، وفراقي لها !
صافحت صاحبها ، شاباً وجيهاً في مقتبل العمر ، واخبرته بأن هذه السيارة كُنت امتلكها ، سألني عن إسمي وفؤجئت بتأكيده لذلك ، لان عقدها المباشر كان معي !! ( كيف ذلك وانا لم التقيه لا اعلم )

علمت بعدها أنه من طرف الذي اتصل بي من ( السجانة ) ، وأن السمسار جعل رغبة شقيقه ( كُبري ) بعد أن علم رغبتهم في شرائها بسعرٍ مغر ، وقد خدعني بمبلغ تسعة ألف جنيه في أيامها غير ( عمولته ) !!
حكينا القصة دي ليه .. ? خُذها مني :
#لاتثق_في_أي_سمسار_بالسودان
والله المستعان

كتب : ابومهند العيسابي

انقر على هذا الرابط للانضمام إلى مجموعة كوش نيوز واتساب

  1. ابن السودان

    الاخ مهند الامر ليس موضوع ثقة فقط وانما اصبح الامر وباء ومرض عضال واصبحت السمسرةخارجة عن نطاق الدين والاخلاق والخلق ..
    واصبحت مصيبة تصيب كل اهل السودان عامة والخرطوم خاصة فقد اشتغل كل اشباب في الامر ولا يهمهم ان ياكلوا الحرام مهما قل او كثر فهو سيان عندهم .. انت بعت سيارتك وضحك عليك في السعر وتم عمل تمثيلية لتمر عليك القصة من معارف ..ولكن ما رأيك ان يحضر احدهم مبايعة لسيارتك وانت مع المشتري رأسا وبعد الانتهاء يتصدى لك مطالبا بحقه ؟؟اي حق لا ادري ويقول لك انه اقنع الراجل ان يشتري في حين تكونوا انتم في المراحل النهاية للمبايعة ..
    وهناك خلل كبير في نظام البيع والشراء هو كيف تتم هذه الامور باسم شخص غير موجود او مبايعة على ورق معرض رسمي مرخص له البيع والشرالء ..
    من الذي وقع بدلا عنك لاتمام المبايعة ؟؟ كيف تحصل على اوراقك الثبوتية وكيف اعتمد المشتري كلام السمسار من غير ان يتاكد ان هذه العربة غير مسروقة ..
    نحن اناس لا نعرف قانون ولا نعرف نظام وانما سايبين المسالة ظايطة عشان تضيع الحقوق

    الرد

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.